ثانوية العلوم والتكنولوجيا والتثقيف الزراعي - الرامة

للإستفسار اتصلوا بنا 049887614

ثانوية العلوم والتكنولوجيا والتثقيف الزراعي - الرامة

نهضة عمرانية وثورة تعليمية

بواسطة: بلال خمايسي | كُتب بتاريخ: 13/10/2015 14:54:29

المدرسة الثانوية للعلوم, التكنولوجيا والتثقيف الزراعي الرامة..نهضة عمرانية وثورة تعليمية

بسبب الأهمية الكبيرة والتأكيد على أن الصعود بمجتمعنا لا ينهض إلا بأبنائها الفاعلين المتعلمين, وبعد الإقبال المتزايد على المدرسة الثانوية للعلوم, التكنولوجيا والتثقيف الزراعي في الرامة, بدأت المدرسة بالعمل على تحسين وضع المدرسة وإنجاز الصيانة الشاملة والأساسية فيها, التي توفر البيئة المناسبة للطلاب والاستفادة من الأجهزة الحديثة. حيث شملت أعمال الصيانة تحسين وضع الصفوف, بحيث تم تزويدها بشاشات عرض وأعمال طلاء وتغيير مقاعد الدراسة, كما وتم صيانة دورات المياه, غرفة المكتبة, غرفة الحاسوب, والساحات ومواقف السيارات.

تأهيل البنية التحتية

من جانبها ذكرت مديرة المدرسة المربية إنعام داود أن أعمال الترميم تركزت على إعادة تأهيل المبنى القديم للمدرسة التاريخية, والساحة المجاورة له, بحيث تم إزالة وترميم القصاره الإسمنتية, وطلاء الممرات, وكذلك تأهيل البنية التحتية بما يتناسب مع استخدام المبنى ومحيطه, وتم تركيب كاميرات مراقبه وشبكه كمبيوتر, بالإضافة إلى كل ما يتطلبه العمل من إنارة وتمديدات شبكة كهربائية ومكيفات.

موقع انترنت عصري
وتابعت المربية إنعام داود:" تشمل ثورة الترميم والنهوض بالمدرسة أعمال تطوير لموقع عصري وحديث للمدرسة على الشبكة العنكبوتية من قبل مختصين, ليتسنى للطلاب الاطلاع على المنشورات وكل ما هو جديد".

وأشارت المربية إنعام أن استعمال هذا الموقع يقصر المسافات ما بين الطلاب, وأولياء الأمور, والمدرسة, ويعزز التواصل بينهم. بإمكان زوار الموقع الاطلاع على الجديد النافع والمفيد, إلى جانب أخبار المدرسة والبرامج والفعاليات المختلفة والقضايا المحلية المهمة. كذلك بإمكان أولياء الأمور متابعة أبنائهم من حيث المستوى التحصيلي والسلوكي. يتضمن الموقع أيضاً محطات صفية والتي تشكل منبراً هاماً جداً يستطيع الطالب من خلاله أن يتواصل مع المعلم.
وأوضحت المربية إنعام داود أن المدرسة الثانوية للعلوم, التكنولوجيا والتثقيف الزراعي-الرامة عملت ولا تزال تعمل على تسخير كل الظروف والإمكانيات لخدمة الطلاب والمساهمة في رفع أدائهم العلمي والعمل على تنمية مواهبهم وقدراتهم.

توفير الظروف والفرص والإمكانيات

وعلقت المربية إنعام على أهمية المناخ التعليمي وتوفير الفرص بالقول : " لكل عملية تربية وتعليم ناجحة يجب أن تتوفر مجموعة من الشروط والظروف والفرص والإمكانيات والطاقات والأساليب, ومن العوامل الأساسية والمهمة لعملية التربية والتعليم, توفير المناخ التربوي المناسب. لكي يستطيع الطالب أن يتفاعل مع ما يدور حوله بدرجة عالية من التركيز والانتباه والاهتمام, وينعكس ذلك على تحصيله العلمي. وهذا ما توفره المدرسة الثانوية للعلوم, التكنولوجيا والتثقيف الزراعي الرامة.
يذكر أن المدرسة تضم فروع علمية وتكنولوجية عديدة. متمثلة بالعلوم الطبية, علم الأحياء والزراعة, البيولوجيا والأبحاث العلمية, تقنية السيارات, الخراطة المحوسبة, تقنية الحاسوب والشبكات, والإدارة والاقتصاد.